لماذا تشارك في المعرض؟ لماذا تزور المعرض؟ الإعلام الفرص Conference الرعاة والشركاء التنزيلات
wp-content/uploads/2019/05/saudi-transport-en.png

حول المعرض السعودي للنقل والخدمات اللوجستية

نوفمبر 04 - نوفمبر 06, 2019

مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض

البنية التحتية للنقل والخدمات اللوجستية تعتبر البنية التحتية للنقل والخدمات اللوجستية محفز للمملكة العربية السعودية التي تصل قيمته إلى مليارات الدولارات والذي يهدف للنمو والتنوع. يعتبر النقل ركيزة من ركائز الاقتصاد لكل دول العالم وهو المفتاح للتنمية المستدامة ولذلك فهو أحد القطاعات الرئيسية التي تسهم بفعالية في نهضة أي بلد وبدون قطاع نقل فعال، سيكون من الصعب الاستفادة من المزايا الأساسية لأي موقع أو الاستثمار في فرص الإنتاج وهذا يعني أن أي خطة للنقل يجب أن تكون متسقة مع تطبيق استراتيجية طويلة الأجل تنفذها وزارة الاقتصاد والتخطيط وتركز مساهمة قطاع النقل في تحقيق أهداف خطة التنمية الاستراتيجية على إزالة العقبات المادية والقانونية والإدارية التي تؤثر على نموه الاقتصادي وتحفيز قدرة القطاع على تحفيز النمو الاقتصادي الذي لا يخضع لمحددات الطلب ويتطلب قرارات استراتيجية وتخطيط على المدى الطويل يلعب قطاع النقل دورا هاما في اقتصاد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فتمثل وسائل النقل أكثر من 10 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلدان وتوظف أكثر من 10 في المائة من القوة العاملة وفي معظم البلدان، يعتبر هذا القطاع أساسيا لتحقيق أهدافه الرئيسية المتمثلة في تسريع التنمية الاقتصادية من خلال خلق فرص العمل، وأيضا نمو الواردات للدولة، والحد من الضعف والاستبعاد وأيضا تحسين نوعية الحياة والحد من الفقر ومنذ عام 2008، استثمرت الحكومة السعودية في مشاريع البنية التحتية للنقل كجزء من جهودها لتوسيع وتنويع الاقتصاد وقد تم بناء الموانئ، وتوسيع المطارات وتطويرها، وبدأت مشاريع السكك الحديدية والمترو وما يكملها من خدمات مساعده لتسهيل عملية النقل تستثمر السعودية 140 مليار دولار على مدى السنوات العشر المقبلة في توسيع وتطوير قطاع النقل، مع الاعتراف بالحاجة إلى توسيع مكوناتها الرئيسية الخمسة: الشحن، والسكك الحديدية، والطرق العامة، والنقل الجوي، والتخزين، والتوزيع البحري وتشمل مشاريع البنية التحتية الرئيسية قطار الرياض وقطار مكة ومطار جدة ومطار الرياض وعدة مطارات داخلية ودولية في عدة مناطق حيوية.

لماذا تشارك ؟

  • أكبر تجمع للخبراء في مجال النقل والخدمات اللوجستية.

  • كن جزءًا من المعرض جنباً الى جنب مع وزارة النقل السعودية

  • استعراض فرص ثرية من مشاريع النقل الحالية في المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي.

  • يتميز المعرض السعودي للنقل والخدمات اللوجستية 2019 باحتضانه مجموعة واسعة من المتخصصين في هذا المجال، بدءًا من خدمات البريد السريع إلى خدمات الشحن الجوي ووكلاء الشحن ووصولاً إلى خبراء السلامة.

  • استهداف شريحة من الجمهور المعنيين أو المهتمين بصناعة النقل والخدمات اللوجستية.

  • استعراض علامتك التجارية بطريقة رائعة وترويجها للسوق المستهدف وخلق الوعي بالعلامة التجارية.

  • يقدم معرض النقل والخدمات اللوجستية السعودي 2019، فرص مشاريع استثمارية غير مسبوقة في قطاع النقل والخدمات اللوجستية.

قراءة المزيد
Theme Picture

لماذا تشارك في المعرض؟

لماذا تزور المعرض؟

قراءة المزيد
Theme Picture

لماذا تزور المعرض؟

سجل الآن
Theme Picture

سجل الآن!

يلعب قطاع النقل دورا بارزا في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمملكة العربية السعودية وبالنظر إلى الاتجاهات والإحصاءات العالمية المتعلقة بالنمو السكاني، تقوم الدولة حفظها الله بالتركيز دائما على إعادة تخطيط المدن القائمة وإعادة تصميمها لاستيعاب تزايد الضغوط السكانية في المناطق الحضرية، وتحسين الاستدامة البيئية وكفاءة استخدام الطاقة وتنفذ المملكة استراتيجيات قصيرة ومتوسطة الأجل من شأنها أن تجعل السكان في الانتقال من وسائط النقل التقليدية إلى وسائل النقل المستدامة بيئيا وقد بدأت المملكة في النظر في الاحتياجات المستقبلية للسكان من أجل إيجاد حلول أكثر استباقية في قطاع النقل في المملكة العربية السعودية، وخاصة في المدن الكبرى مثل جدة والرياض والدمام وفي إطار الخطة الوطنية الانتقالية ورؤية 2030، وضعت المملكة العربية السعودية برنامجا استثماريا لتفكيك الاقتصاد من الاعتماد على النفط وتعزيز تنمية البلد وقد شهدت مدن المملكة نموا ملحوظا في السنوات الأخيرة، الأمر الذي يتطلب تنمية سريعة ومطردة للبنية التحتية.

إكتشف المزيد
Theme Picture

الفرص

التنزيلات

Theme Picture
  1. TL-brochure-EN-2019.pdf إضغط هنا للتحميل

  2. TL-brochure-AR-2019.pdf إضغط هنا للتحميل

  3. Post-show-report-2015.pdf إضغط هنا للتحميل