القطاع الذي نخدمه

قطاع الزراعة

قطاع الزراعة

أولت المملكة أهمية بالغة بالقطاع الزراعي، وخصصت له جزءاً من الميزانية السنوية وقدمت للمزارعين التسهيلات المالية لمساعدتهم في تنفيذ مشروعاتهم من خلال صندوق التنمية الزراعي، وحقق القطاع الكثير من الإنجازات، وأسهم في سد جزء مهم من الأمن الغذائي للملكة، وهو مصدر رزق لكثير من المواطنين، ويشكل أداة أساسية لتنمية معظم مناطق المملكة، خاصة الريفية منها ويسهم بشكل فعال في تنمية إقتصادها.

 قطاع السيارات

قطاع السيارات

إكتسبت صناعة السيارات السعودية إهتماماً كبيراً خاصة مع إهتمام الحكومة السعودية بدعم إنتاج السيارات المحلية. إن معدل الشباب وإرتفاع مستويات الدخل القابلة للصرف، بيئة التمويل المواتية، وزيادة إستثمارات القطاع الخاص والعام، كلها ساهمت في زيادة الطلب على المركبات السعودية على مدى السنوات القليلة الماضية، حيث يقدر إجمالي عدد المركبات التجارية والخصوصية لتصل إلى 8 ملايين في العامين المقبلين. وهذا ما يجعل السعودية أكبر سوق للسيارات الجديدة والمستعملة، وأكبر سوق لقطع غيار السيارات في دول مجلس التعاون الخليجي.

 قطاع التشييد والبناء

قطاع التشييد والبناء

حقق قطاع التشييد والبناء معدلات نمو مرتفعة، وازدادت على إثرها إسهاماته في الناتج المحلي، وهو يعتبر من أهم القطاعات فعالية في تحقيق التنمية الإقتصادية والعمرانية، وهو المحرك الأساسي والفعال في الإقتصاد الوطني، ويلعب القطاع دوراً هاماً في دعم وتنمية القطاعات الحيوية في المملكة والتي تشمل الصناعة والرعاية الصحية والنقل والتعليم والصناعة والإسكان من خلال تطوير البنى التحتية وبناء المرافق الأساسية.

قطاع التعليم

قطاع التعليم

شهد قطاع التعليم تطورات ملحوظة في السنوات الأخيرة. واعتماداً على برامج التعليم وأحدثها يساهم في تحقيق أهداف هذا القطاع الإستراتيجية، لتساهم في إعداد جيل جديد مثقف ومتعلم في مجتمع معرفي. .وقد شهدت السنوات الأخيرة نمواً ملحوظاً للتعليم الخاص، حيث لعبت دوراً أكثر أساسيا في تطوير العملية التعليمية في المملكة، بالتعاون مع التعليم العام

قطاع الرعاية الصحية

قطاع الرعاية الصحية

يُعتبر هذا القطاع أساسياً لتحقيق التنمية الإقتصادية والبشرية في المملكة العربية السعودية وفقاً لرؤية 2030. والهدف الرئيسي هو تعزيز مستوى ونوعية خدمات الرعاية الصحية من خلال خصخصة القطاع والتي من شأنها زيادة الفعالية والشراكة بين القطاعين العام والخاص لدعم تطوير هذا القطاع.

قطاع المعدات الثقيلة والآلات

قطاع المعدات الثقيلة والآلات

إن النمو في الإنفاق الحكومي على تطوير البنية التحتية ممثلة بالبنية التحتية الإجتماعية الضخمة والنقل من المترو والمطارات، إزدهار قطاع السياحة الذي يساهم بتطوير الفنادق ومراكز التسوق الجديدة وتنامي قطاع المعادن والتعدين، هي إحدى العوامل التي أدت إلى نمو سوق معدات البناء في المملكة.

 قطاع التعبئة والتغليف

قطاع التعبئة والتغليف

تُعتبر السعودية ثاني أكبر سوق في هذا المجال، ويُنظر أن لديها إمكانات كبيرة في المستقبل للنمو والتنمية.

 قطاع البلاستيك والصناعات البتروكيماوية

قطاع البلاستيك والصناعات البتروكيماوية

يلعب هذا القطاع دوراً هاماً في تحقيق التنمية المستدامة وتنويع مصادر الدخل المتعلقة بشكل إيجابي في رؤية المملكة 2030.

قطاع النقل

قطاع النقل

يُعد قطاع صناعة النقل والدعم اللوجستي الأسرع نمواً من بين مكونات الإقتصاد في المملكة العربية السعودية بسبب التطور الهائل في إقتصاديات البلد، وكما أن موقعها الجغرافي المميز يُعتبر صلة وصل رئيسية بين الشرق والغرب، وتنوع أشكال النقل بين جوي، بحري وبري مما يعزز من تنمية إقتصادها.